الأخبار

أسلحة الدمار الشامل

هي أسلحة محرمة دولياً نظراً لما تحدثه من أضرار خطيرة لقدرتها على إفناء البشرية فى زمن قياسي ,لذلك فإن من يستخدمها ضد المدنين يعتبر مجرم حرب .ولاتزال احتمالية تعرض البشرية لخطر الهجمات بأسلحة الدمار الشامل قائمة سواء عن طريق الحرب او الارهاب او الحوادث غير المقصودة وهي تشمل الاسحلة الكيميائية والبيولوجيةز وسنلقى الضوء على هذة الانواع الثلاثة  .

اولا: السلاح النووي:-
 هو سلاح تدمير فتاك، يستخدم عمليات التفاعل النووي، ويعتمد في قوته التدميرية على عملية الانشطار النووي أو الاندماج النووي؛ ونتيجة لهذه العملية تكون قوة انفجار قنبلة نووية صغيرة أكبر بكثير من قوة انفجار أضخم القنابل التقليدية، حيث أن بإمكان قنبلة نووية واحدة تدمير أو إلحاق أضرار فادحة بمدينة بكاملها، وبخلاف القوة التدميرية هناك آثار أخرى إشعاعية بعضها يحدث في التو وبعضها يحدث متأخرا.

 وقد دخل السلاح النووي التاريخ بأول تجربة نووية أمريكية في 16 يوليو 1945، واستعمل مرتين في الهجوم على مدينتي هيروشيما وناجازاكي في اليابان في 6&9 أغسطس عام 1945 ، وهما المرتان الوحيدتان، حتى الآن، اللتين استخدم فيهما السلاح النووي. وثمة ثلاث اتفاقيات ذات علاقة بالأسلحة النووية، هي اتفاقية الحظر الجزئي للتجارب النووية التي دخلت حيز النفاذ عام 1963، واتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية التي دخلت حيز النفاذ عام 1970، واتفاقية الحظر الشامل للتجارب النووية ولم تدخل حيز النفاذ بعد. وسيتم تناول الأسلحة النووية بالتفصيل فيما بعد.

ثانياً:الأسلحة الكيميائية :-
السلاح الكيميائي هو عبارة عن مواد كيميائية (صلبة أو سائلة أو غازية)، ونادرا ماتكون صلبة، تطلق في الفضاء على الأرض بالوسائل المختلفة لنشرها أو قذفها، ومن خصائص هذه المواد أنها تؤدي إلى الإزعاج والموت للإنسان والحيوان والتلف للنبات والمواد والآليات، ويتميز السلاح الكيميائي برخص ثمنه وسهولة الحصول عليه.

وقد قسم خبراء الصحة العالمية المواد الكيميائية السامة إلى ثلاثة أنواع:

- الكيماويات القاتلة
- الكيماويات المعطلة
- الكيماويات المعوقة أو المضايقة

والاتفاقية ذات الصلة بالأسلحة الكيميائية هي "إتفاقية حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة"، التي دخات حيز النفاذ عام 1997، وسيتم تناول الأسلحة الكيميائية بالتفصيل فيما بعد.

ثالثاً:الأسلحة البيولوجية :-

هي مكونات بكتيرية سامة أو سموم بكتيرية، وتعتبر سلاحا عندما تستخدم عسكريا لقتل الإنسان وإنزال الخسائر به أو بممتلكاته من ثروات حيوانية أو زراعية بغية إضعاف مقدرته على شن الحرب، ويطلق على هذا النوع من السلاح (السلاح البكتيري) أو (السلاح الجرثومي)، إلا أن لفظ (السلاح البيولوجي) هو الأشمل.

 وقد استخدمت العناصر البيولوجية في عمليات إرهابية كإرسال رسائل تحمل الجمرة الخبيثة إلى أفراد بالبريد في الولايات المتحدة، ولكن لم تستخدم استخداما فعليا في الحروب الحديثة، ومن خصائصها أن تكاليف إنتاجها زهيدة، ويمكن إنتاجها في مختبرات ومعامل بسيطة.

وتنقسم الأسلحة البيولوجية إلى 5 فئات رئيسية هي:

1- الفيروسات؛
2- البكتيريا؛
3- الأجسام الدقيقة "ريكيتيسيي"؛
4-  السموم المشتقة من الفطريات؛
5-  التوكسينات.

والاتفاقية ذات الصلة بالسلاح البيولوجي هي " إتفاقية حظر استحداث وأنتاج وتخزين الأسلحة البكتريولوجية (البيولوجية) والتوكسينية وتدمير تلك الأسلحة". والتي دخلت حيز التنفيذ عام 1975 .

مقالات
أكثر المقالات
الأحداث
13/03/2022 - 17/03/2022
الدورة التدريبية حول الوقاية والاستجابة ضمن مشروع الـ ( BioSafe) للحد من الحوادث البيولوجية
المزيد من المعلومات
20/04/2022 - 20/04/2022
عن انعقاد ورشة التوعية العاشرة حول الاتفاقيات المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل لطلبة المرحلة الجامعية بالدوحة
المزيد من المعلومات
02/06/2022 - 02/06/2022
ورشة التوعية بقانون الاسلحة الكيميائية والاعلانات السنوية للمواد الكيميائية بدولة قطر
المزيد من المعلومات
21/08/2022 - 25/08/2022
ورشة العمل الوطنية حول الحماية الكيميائية والإستجابة للطوارئ للمتخصصين أثناء الأحداث الرياضية الكبرى) 21-25 أغسطس 2022م الدوحة – قطر
المزيد من المعلومات
18/10/2022 - 20/10/2022
(الاجتماع السنوي التاسع لممثلي الصناعات الكيميائية والهيئات الوطنية للدول الأطراف باتفاقية الأسلحة الكيميائية) 18-20 اكتوبر 2022م، الدوحة - قطر
المزيد من المعلومات
المزيد من الأحداث
جميع الحقوق محفوظة 2018. اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة. روابط هامة    البريد الالكتروني    خريطة الموقع      أسئلة متكررة     الإتصال بنا