الأخبار

حظر الأسلحة الكيميائية (مايقرب من 90 عاما على بروتوكول جنيف 1925)

في 6 فبراير/شباط 1918 وجهت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى الأطراف المشاركة في الحرب العالمية الأولى نداء علنياً شديد اللهجة ضد استعمال الغازات السامة. ووصفت هذه الغازات " بالاختراع الهمجي الذي يسعى العلم إلى تحسينه " , واعترضت " بكل القوة [التي نملكها ] ضد مثل هذه الحروب التي لا يمكن وصفها إلا بالإجرامية " , وحذرت آنذاك من " صراع سيتجاوز بهمجيته كل ما عرفه التاريخ حتى الآن. “


وفي العام نفسه كان عالم كيمياء اسمه " فريتز هابر " يحوز جائزة نوبل للكيمياء. وكان هابر متخوفاً من عجز الإنتاج الغذائي العالمي عن تلبية حاجات سكان العالم , فابتكر عملية لتحويل النتروجين الجوي إلى سماد زراعي. وأصبح اليوم التموين الغذائي لما يقدر بملياري شخص متعلقاً بهذه العملية.


إلا أن عبقرية هابر لم تتركز فقط على الإنتاج الغذائي. فقد ظن أن الكيمياء قادرة أيضاً على توفير حل لمأزق الخنادق الذي غرقت فيه الحرب العالمية الأولى. وإذ كان يؤمن بالامكانات التي قد يتيحها شكل جديد من الوسائل الحربية لعب دوراً محورياً في أول هجوم في التاريخ العسكري استخدمت فيه الغازات , يوم 22 أبريل/نيسان 1915، وفي ذلك اليوم ألقيت حوالي 150 طناً من غاز الكلور على جبهة " الفلاندر " في بلجيكا. ووصف موت مئات الجنود الذين قضوا اختناقاً وكأنه " غريق في أرض جافة "، وكان هذا إعلانا بتحطم مايحرّم استعمال السموم في الحرب, ولم يلبث أن تبعه لجوء طرفي النزاع إلى استخدام غاز الخردل الذي يحرق الجلد ويتسبب بفقدان البصر.


  دعونا نتساءل سويّا عما كانت ستؤول إليه الحرب العالمية الثانية لو لم يستعد بروتوكول 1925 حظر الأسلحة السامة ؟ فبالرغم من الانتهاك السافر للعديد من المبادئ الإنسانية الأساسية خلال سنوات النزاع الست, آثرت كل الأطراف المتحاربة احترام بروتوكول 1925. قد يقال أن الخوف من الرد بالمثل كان الرادع الرئيسي. ومع أن هذا هو الأمر المرجحّ فالمهم, سواء أكان ذلك خوفاً من رد انتقامي أم لأي سبب آخر, فإن البروتوكول رسم حدوداً لم يجرؤ أي من المتحاربين على تجاوزها.
(للحديث بقية)

مقالات
أكثر المقالات
الأحداث
13/03/2022 - 17/03/2022
الدورة التدريبية حول الوقاية والاستجابة ضمن مشروع الـ ( BioSafe) للحد من الحوادث البيولوجية
المزيد من المعلومات
20/04/2022 - 20/04/2022
عن انعقاد ورشة التوعية العاشرة حول الاتفاقيات المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل لطلبة المرحلة الجامعية بالدوحة
المزيد من المعلومات
02/06/2022 - 02/06/2022
ورشة التوعية بقانون الاسلحة الكيميائية والاعلانات السنوية للمواد الكيميائية بدولة قطر
المزيد من المعلومات
21/08/2022 - 25/08/2022
ورشة العمل الوطنية حول الحماية الكيميائية والإستجابة للطوارئ للمتخصصين أثناء الأحداث الرياضية الكبرى) 21-25 أغسطس 2022م الدوحة – قطر
المزيد من المعلومات
18/10/2022 - 20/10/2022
(الاجتماع السنوي التاسع لممثلي الصناعات الكيميائية والهيئات الوطنية للدول الأطراف باتفاقية الأسلحة الكيميائية) 18-20 اكتوبر 2022م، الدوحة - قطر
المزيد من المعلومات
المزيد من الأحداث
جميع الحقوق محفوظة 2018. اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة. روابط هامة    البريد الالكتروني    خريطة الموقع      أسئلة متكررة     الإتصال بنا